Home Sitemap
About Us
News
Directories
Services
Contact Us
Ijma3    Calendar of Events Search
Username
Password
 
Member Area
Network
IJMA3 Initiatives
MENA ICT Week
Media
HighTech Road Show 2012
Photo Gallery
Downloads
Arab Internet Freedom
Events



   
===============

===============

===============

===============

===============




IJMA3 Projects






















 










 














 Powered by




 Partners








Guest Members















News Archive
    Back to News Main Page
 

حاسوب لوحي عربي لتطوير التعليم
03/01/2013

كشف الباحث العربي صهيب عبدالله عن فكرة مشروع ضخم لإنتاج حاسوب لوحي بالعربية يساهم في تطوير مناهج التعليم، وتخفيف وزن وحجم الحقيبة المدرسية. وخلال لقاء مع الجزيرة نت بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، قال الباحث العراقي من أصل فلسطيني إنه استوحى فكرة الحاسوب العربي التعليمي -الذي أطلق عليه اسم صالح- من خلال المشروع التركي "فاتح" الذي أطلقه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان. ويعتبر الباحث العربي أن مشروعه فكرة مطورة لمشروع "فاتح" الذي رصدت الحكومة التركية لإنجازه ميزانية قدرها سبعة مليارات دولار، ووزعت الحاسوب اللوحي المعروف باسم آي باد مشمولا ببرنامج "فاتح" على 15 مليون طالب ومليون مدرّس مجاناً، وقامت بتركيب ألواح ذكية بدلاً من الألواح التقليدية.

  Source Al Jazeera
 
Article

 عبد الله مع جهازه اللوحي "صالح" الذي يطمح بأن يساهم في تطوير مناهج التعليم العربية (الجزيرة نت)

محمود العدم-كوالالمبور

كشف الباحث العربي صهيب عبدالله عن فكرة مشروع ضخم لإنتاج حاسوب لوحي بالعربية يساهم في تطوير مناهج التعليم، وتخفيف وزن وحجم الحقيبة المدرسية.

وخلال لقاء مع الجزيرة نت بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، قال الباحث العراقي من أصل فلسطيني إنه استوحى فكرة الحاسوب العربي التعليمي -الذي أطلق عليه اسم صالح- من خلال المشروع التركي "فاتح" الذي أطلقه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

ويعتبر الباحث العربي أن مشروعه فكرة مطورة لمشروع "فاتح" الذي رصدت الحكومة التركية لإنجازه ميزانية قدرها سبعة مليارات دولار، ووزعت الحاسوب اللوحي المعروف باسم آي باد  مشمولا ببرنامج "فاتح" على 15 مليون طالب ومليون مدرّس مجاناً، وقامت بتركيب ألواح ذكية بدلاً من الألواح التقليدية.

وسيتميز المشروع العربي "صالح" بتوفير ما يحتاج إليه المعلم لفهم تقنيات التعليم الحديثة بكلفة أقل تتناسب مع امكانيات وقدرات وزارات التعليم أو الجامعات والمعاهد "بما يجعل العملية التعليمية في الدول العربية متوافقة مع التحديات التي فرضتها العولمة".

وتقوم فكرة مشروع "صالح" على "تطوير" الكتاب العادي -وليس الاستغناء عنه بشكل كامل- لإضافة بعد جديد له من خلال تصميم حاسوب لوحي خاص بعدة لغات.

وسيتضمن الحاسوب برنامجا كاملا للتعليم بالصوت والصورة وعروض الفيديو والرسوم المتحركة وغيرها من التركيبات الإلكترونية لشرح أي فقرة من فقرات وصفحات الكتاب الإلكتروني، ليشمل مناهج تعليم اللغة ومن خلالها مناهج ومساقات التعليم بشكل عام.

كما سيوفر الحاسوب اللوحي العربي الفرصة للمدرس والطالب للاطلاع على المعارف الموجودة على شبكة الانترنت من خلال توفير برامج ترجمة فورية بالصوت والصورة، وطريقة النطق والكتابة، كما يمكن للمعلم والطالب التعرف على كيفية التعبير والحوار والمحادثة باللغات المختلفة.

يتيح البرنامج العربي فرصة للجميع لتعلم اللغات والتواصل مع الآخرين بلغتهم حيث يقدم برنامجا سهلا لإجادة اللغات المتوفرة

تعليم اللغات
ويتيح البرنامج العربي فرصة للجميع لتعلم اللغات والتواصل مع الآخرين بلغتهم، حيث يقدم برنامجا سهلا لإجادتها يعتمد على تقنيات متوفرة في الجهاز هي لوحة المفاتيح والحرف والكلمة والجملة.

ويتم من خلال هذه التقنيات التعرف على مفتاح الحرف ورسمه وصوته وطريقة ترتيبه وعرضه، وتأثير الحروف بعضها على بعض في اللغات، ومفردات القاموس أو المعجم في أي لغة، وكيفية التعبير والحوار والمحادثة في أي لغة من اللغات.

وقد بدأ المشروع الآن بثلاث لغات "وفق متطلبات العولمة، لغة الفلسفة أو السياسة وتمثلها الإنجليزية، ولغة الحكمة أو التجارة وتمثلها الصينية، ولغة القرآن وتمثلها العربية".

ويعتمد البرنامج في تعليم العربية طريقة نور البيان المشهورة في تعليم كيفية تلاوة القرآن، حيث إن "القرآن الكريم هو مرجع لكل باحث في علوم اللغة العربية، إن كان على مستوى الحرف والكلمة والجملة وعلامات الترقيم والنطق والمخارج وطريقة الإلقاء وكل ما يحتاج للتواصل مع الآخرين بشكل صحيح".

ويجري الآن تطبيق المشروع بشكل تجريبي في مدرستين دوليتين بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

المصدر:الجزيرة

 
 
 
Copyright © 2004 - 2005 Ijma3, Union of Arab ICT Associations. All rights reserved.